الرباطي لفاخر : ” إلا بقات فيك آ الطوبة أنا ماشي راجل”
بقلم abdelkarim oitahar
نشر الأربعاء 18 سبتمبر 2013

بعد تصريحاته التي أثارت جدلا كبيرا في الوسط الرياضي المغربي والرجاوي بالخصوص، تناقلت مواقع التواصل الإجتماعي صورة تضمنت نصا نسب لأمين الرباطي يتوعد فيه امحمد فاخر بالإنتقام ويؤكد في نفس الوقت  حبه لفريق الرجاء.
يأتي هذا التصريح بعدما سبق لللاعب أن فجر قنبلة كبيرة اتهم فيها فريقه بالتلاعب في نتائج مجموعة من المقابلات في الموسم الماضي بهدف تأمين فوزه بدرع البطولة.
الرباطي الذي حمل شارة العمادة لمدة طويلة مع الفريق الأخضر لم يسبق له أن تصدر صفحات الجرائد المغربية والمواقع الإخبارية كما تصدرها مؤخرا بتصريحاته النارية، وبينما يعزو جزء كبير من جمهور الرجاء لردة فعله هذه لإستبعاده من التشكيلة الرسمية للفريق الذي يعني حرمانه من المشاركة في كأس العالم للأندية المزمع تنظيمها بالمغرب, يطالب البعض الآخر بضرورة فتح تحقيق من طرف القضاء والجامعة و الوزارة الوصية لتحديد المسؤوليات ومعاقبة من ثبت في حقه أي جرم أو مخالفة للقانون المنظم للعبة في المغرب.

وبعدما قرر نادي الرجاء مقاضاته، هاهو نادي شباب الريف الحسيمي هو الآخر يتقدم بدعوى قضائية ضد الرباطي لمحاسبته على تصريحاته التي اعتبرها النادي كاذبة “تسيء لسمعة الفريق وكرامته وتخدش سمعة لاعبين أبرياء من المنسوب إليهم ولم يثبت في حقهم مثل هذه التصرفات الحقيرة”.
وقد سبق لرئيس نهضة بركان أن أكد أن نهضة بركان سيقاضي اللاعب لورود اسمه ضمن لائحة الفرق التي زعم أنها سهلت مأمورية الرجاء لنيل اللقب، لكن لحد كتابة هذه السطور لم نتوصل بأي بلاغ في هذا الشأن.