هل تعلم لماذا يجري العداؤون عكس اتجاه عقارب الساعة ..!؟
بقلم عبدالرحيم محراش
نشر الأحد 10 يناير 2016

رياضة بريس

قد لا يخطر لبعض الناس التساؤل حول جري العدائين في مضمار ألعاب القوى دائما عكس عقارب الساعة . لمحاولة فهم هذا الامر ، نذكر بداية أن الجري في المضمار كان قبل اكثر من مائة عام في اتجاه عقارب الساعة . حيث كانت جميع السباقات ( 200م و400م و800م …) ، خلال دورة الالعاب الاولمبية الاولى في اثينا في عام 1896 تتم كلها في اتجاه عقارب الساعة .
والغريب ، ان العدائين أعربوا عن ضيقهم وحثى احساسهم بالالم عند الجري في هكذا اتجاه . ويؤرخ بعضهم ان الكثير أوضح نحو اليمين غير طبيعي . وقامت الهيئات الدولية بداية من سنة 1913 باعتماد الجري بعكس اتجاه السباقات وجعلها عكس عقارب الساعة .
ولشرح هذا الإحساس بالضيق عند الجري الى اليمين ، دافع باحث ياباني واسمه “هداياكي فوكامي ” عن الطرح القائل بان الانسان يحبذ فطريا الاتجاه محو الجهة اليسرى عند الجري حيث ان مصدر هذه الظاهرة عصبي ، كون النصف الأيمن من الدماغ هو الذي يتحكم في ادراك الفضاء ..علما وان النصف الأيمن من الدماغ هو الذي يتحكم في الشطر الأيسر من الجسم وان الرؤية والأبصار افضل من الجهة اليسرى .
ويذكر ان الباحث نتائج بحث قامت به الادارة العامة للامن في احدى المدن اليابانية ( هونشو) يفيد بان 80 في المائة من المجرمين يتجهون نحو اليسار عندما يلوذون بالفرار . لدعم أطروحته ، قام الباحث “فوكامي” بتجربة على أربعة رياضيين جامعيين . فطلب منهم الجري مسافة 400 متر م في الاتجاهين مرة في الاتجاه الأيمن ومرة في الاتجاه الأيسر .
وكان استنتاجه مذهلا حيث سجلالرياضيون معدل ثانيتين اقل عند جريهم عكس اتجاه عقارب الساعة .بالطبع هناك من يقدم بعض افتراضات اكثر عبثية : مثل كون الرياضيين يريدون ببساطة نسخ ما هو موجود بالفعل على حلبات سباق الخيل حيث منذ منتصف القرن التاسع عشر والخيول تركض ايضا في عكس اتجاه عقارب الساعة . ويشير اخرون الى حقيقة ان الكلاب ايضا تجري في اغلب الأحيان عكس اتجاه عقارب الساعة ، في حين ان هذه الحجج قد تبدو غير صحيحة وغير منطقية من الناحية العلمية .

الجواب اليقين من خلال الطواف حول الكعبة 

اثبت العلم الحديث أشياء تؤكد أهمية الطواف عكس عقارب الساعة حيث ان الدم داخل جسم الانسان يبدأ دورته عكس عقارب الساعة . والإلكترونات والنوى تدور تدور عكس عقارب الساعة . كما انه اذا خرجنا عن نطاق الارض وجدنا القمر يدور حول الارض عكس عقارب الساعة والأرض تدور حول الشمس عكس عقارب الساعة  والكواكب تدور حول الشمس عكس عقارب الساعة والشمس بمجموعتها تدور حول المجرة عكس عقارب الساعة والمجرات باكملها تدور عكس عقارب الساعة . فعندما نطوق حول الكعبة فنحن نطوف مع الكون كله . ” تبارك الذي نزل الفرقان على عبده ليكون للعالمين نذيرا ، الذي له ملك السماوات والأرض ولم يتخذ ولدا ولم يكن له شريك في الملك وخلق كل شيء فقدره تقديرا ” ( الآية 1 و 2 من سورة الفرقان ) .