طنجة: المدير الجهوي لوزارة الشباب والرياضة يتواصل مع المجتمع المدني بأرض الدولة
بقلم محمد القندوسي
نشر الأربعاء 4 يناير 2017


ثريا ميموني
محمد القندوسي
عدسة ابراهيم الحرق
في إطار سلسلة اللقاءات التواصلية الإقليمية والجهوية التي تعقدها مديرية وزارة الشباب و الرياضة بجهة طنجة تطوان الحسيمة، عقد المدير الجهوي لوزارة الشباب والرياضة السيد عبد الواحد اعزيبو المقراعي عشية أمس الإثنين 2 يناير بقاعة الندوات بمركز التكوين وتقوية قدرات الشباب أرض الدولة ( بني مكادة ) لقاء تشاوريا وتواصليا مباشرا مع النسيج الجمعوي بمنطقة أرض الدولة والأحياء المجاورة لها، وشهد هذا اللقاء الذي عرف حضورا وازنا ومكثفا، حضور مدير المركز وبعض الأطر المسؤولة بالمديرية .
افتتح اللقاء بكلمة توجيهية ألقاها المدير الجهوي السيد اعزيبو، الذي أبرز أهمية الدور الذي يقوم به الفاعل الجمعوي في التنمية المستدامة وفي تكوين وتأطير الناشئة والشباب، ومثمنا الجهود المباركة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ، ومنوها بالعناية المولوية السامية التي مكنت من الاستجابة لحاجياتساكنة العديد من الأحياء الشعبية والهامشية التي أصبحت تتوفر على مجموعة من المنشآت العامة الضخمة التي تتوفر فيها كافة الشروط الكفيلة بممارسة النشاطات الرياضية، والفنية والثقافية والمهنية …
وعرف هذا اللقاء الذي امتد لأزيد من ثلاث ساعات نقاشا مستفيضا حول الإشكالات المرتبطة بمركز أرض الدولة، والمرافق الرياضية الأخرى التابعة له ، أهمها ملاعب القرب المتواجدة بجوار المركز، هذا الموضوع الذي أخذ حيزا أساسيا في نقاشات اللقاء التي مرت في أجواء رفاقية رفيعة سادتها روح المسؤولية المشتركة.
ومن جهته تحدث السيد اعزيبو عن ضرورة وضع تصور لبرمجة أنشطة المركز بمشاركة كل الجمعيات النشيطة على اعتبار أن المجتمع المدني يعد شريكا استراتيجيا و أساسيا للمديرية ، مقترحا في هذا السياق تشكيل لجان لجمع الأفكار والمقترحات، لعرضها في أقرب وقت على أنظار المديرية في شخص المدير الجهوي الذي أبدى بحماس كبير استعداده على التعاون و التشارك و تدليل الصعاب وتقديم كافه الدعم الممكن لما من شانه أن يساهم في نجاح سير المؤسسة، ومساعدتها على تأدية واجبها على أفضل وجه .
بقية الإشارة أن اللقاء عرف تجاوبا و تفاعلا إيجابيا بين الحضور والسيد المدير الجهوي والطاقم المرافق له ، حيت أشاد السيد اعزيبو بما لمسه من حماس كبير ووطنية وعزيمة تنم عن رغبة صادقة من قبل جميع الجمعيات العمل بجد وتفاني خدمة للناشئة والشباب ودعما للرياضة والفن والثقافة الوطنية.