انفلات جماهيري غاضب في البطولة الانجليزية
بقلم محمد القندوسي
نشر الأحد 11 مارس 2018

انفلات جماهيري غاضب في البطولة الانجليزية


انفلت عُقال جماهير ويستهام اليوم السبت خلال مباراة الفريق مع ضيفه بيرنلي في الدوري الانجليزي حين اجتاح بعضها ملعب لندن في حين صب الآلاف منها في المدرجات جام غضبهم على الإدارة مطالبين إياها بالرحيل.

وبدأت الاحداث تأخذ منحاً تصعيدياً من الدقيقة 66 عقب تسجيل بيرنلي هدف التقدم، حين دخل أحد مناصري ويستهام الملعب فما كان من عميد الفريق مارك نوبل إلا أن دفعه وطرحه أرضاً.

ثم زادت الأوضاع سوءاً بعدما سجل بيرنلي هدفه الثاني في الدقيقة 70 فأقدم أحد المشجعين على انتزاع راية ركنية وغرزها في وسط الملعب.

وتفاقمت الأمور مع دخول مناصرين آخرين لويستهام الملعب سعى المدافع جامس كولينز لإخراجهما.

وسادت في الوقت عينه المدرجات حالات من الهرج والمرج حيث تجمعت الجماهير مباشرة أمام المنصة التي يجلس فيها أعضاء الإدارة، موجهة هتافات غاضبة إلى مالكي النادي دافيد غولد ودافيد سوليفان مطالبة إياهما بالرحيل مرددة عبارات “أقيلوا الإدارة” و”لقد دمرتم نادينا” و”لسنا ويستهام بعد الآن” و “كل شيء كذب، كذب، كذبٌ” وسط عجز أمني في ضبط الأمور.

ونصح المسؤولون الأمنيون في الملعب غولد وسوليفان بالمغادرة ضماناً لسلاماتهما فغادرا مباشرة تحت ضغط الانفعال الكبير لأنصار الفريق قبل نهاية اللقاء.
ويحتل ويستهام الذي خسر لقاء بيرنلي بثلاثية نظيفة، المركز السادس عشر في ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 30 نقطة وبفارق ثلاث نقاط فقط عن أول مركز هبوط أي الثامن عشر.

ويرتقب ان يدعو الاتحاد الإنجليزي لاجتماع عاجل حيث ينتظر صدور قرارات ردعية قاسية في حق الفريق وجماهيره.
وكان مفترضا أن يشكل اللقاء مناسبة تكريمية لذكرى وفاة نجم الفريق بين 1958 و1974 بوبي مور، إلا أن تاريخ المباراة تحول إلى ذكرى أليمة
في تاريخ الدوري الإنجليزي.