عن جدارة واستحقاق..مجد طنجة يكسب الرهان  ويبلغ رابع أدوار منافسات كأس العرش لكرة السلة
بقلم محمد القندوسي
نشر الثلاثاء 10 أبريل 2018

محمد القندوسي
صور..ابراهيم الحراق

بعد تمكنه الأسبوع المنصرم من إقصاء فريق اتحاد إمزورن الممارس في القسم الوطني الأول من منافسات كأس العرش، يعود مجد طنجة المنتمي للقسم الوطني الثالث ليفعلها مرة ثانية ، وهذه المرة مع اتحاد الرياضي الشفشاوني المنتمي كذلك للقسم الوطني الأول، وذلك خلال المباراة التي جمعت بينهما زوال أمس الأحد بالقاعة المغطاة بدر بطنجة برسم الدور الثالث من منافسات كأس العرش، وهي المباراة التي انتهت نتيجتها لفائدة مجد طنجة بواقع 65 مقابل 57.
أهم المكاسب التي حققها الفريق الشفشاوني خلال هذه المواجهة الساخنة والحماسية، عندما قرر الفريق الطنجي أن يكون الربع الأول، مرحلة لجص النبض، خلالها تمكن الزوار من إحكام قبضتهم على مجريات اللعب والخروج بالفوز الوحيد خلال هذا الربع بحصة 15 مقابل 17، بعد ذلك مباشرة استطاعت عناصر مجد طنجة أن تقلب الطاولة على جيرانهم الشاونيين، ويحولوا تأخرههم بتقدم فارق بفضل مجموعة من الرميات الثلاثية الناجحة التي كان ورائها كل من ولاد عمور آدم و أمين الحريزي، اللذان صنعا الفارق في الربع الثاني الذي آلت نتيجته لمجد طنجة بواقع 37 / 24، وخلال الربع الثالث تحسن أداء عناصر الفريق الشفشاوني، حيث نجحوا في تقليص الفارق عبر عنصري الإرتكاز حاتم عبيد ونجيب عبد المنعم لينتهي الربع الثالث بواقع 48/ 44. وخلال الربع الأخير استعادة كتيبة عثمان الدكوك صحوتها ليحقق الفرق من جديد في النتيجة النهائية للمباراة التي آلت لصالح مجد طنجة بحصة 65 / 57، وبذلك يكون مجد طنجة قد ضمن حضوره بالدور الرابع من منافسات كأس العرش، ولم يتبقى له سوى دور واحد ليدخل في مواجهة فطاحلة كرة السلة المغربية بالقسم الممتاز.
بقية الإشارة ، أنه بسبب الإهمال الزائد والنقص المفضوح في التجهيزات المرتبطة أساسا برياضة كرة السلة بقاعة بدر الرياضية، ونعني هنا الألواح الإلكترونية المهترئة والمعطلة، حدثت بعض المناوشات والإحتجاجات من طرف اللاعبين والطاقم التقني للفريق الشفشاوني، وكادت الأمور في بعض اللحظات أن تنقلب إلى ما لا يحمد عقباه لولا تدخل حكام المباراة ، وبعض الحكماء العارفين بخبايا اللعبة، الذين استطاعوا أن يعيدوا الأمور إلى طبيعتها وإتمام المباراة التي انتهت في أجواء من العناق الحار والروح الرياضية العالية بين كل مكونات الفريقين الجارين.