ادريس قيسامي يكتب :كلمات من القلب في حق المرحوم لحسن أخميس…
بقلم محمد حمزة
نشر الأحد 8 يوليو 2018

ادريس قيسامي

كنا على علم بسفرك، كنا على علم بأنك في مهمة، لكن لا أحد كان يعلم بأن سفرك هذه المرة سيطول، ألم يكن ممكنا،أن تنتظر قليلا،في محطة قريبة ولو لثوان، أو أن تنتظر الوصل لتودع رفقاء الدرب والأبناء والأحباب.. ألم يكن ممكنا أن تؤجل السفر حتى نقيم لك حفلا بهيجا بالقلعة البرتقالية تكريما لوفائك وتضحياتك مع الفريق، يجمع الأصحاب وزملاء الأمس…لا زالت روحك تلبسنا.. لا زال رنين صوتك منبعثا من مكبر صوت يخلف في آذاننا طنينا…لا زالت كلماتك بلسما أحفظها عن ظهر قلب، شهادة منك بما عهدت فينا لكنك سافرت مسرعا ،ولم تمهلنا حولا لنشهد فيك أخي لحسن بأحسن مما قلت فينا لكنه الأجل المحتوم، إذا جاء، لا نملك أن نقدمه ساعة ولا مثلها تأجيلا. يحق لي أن ابكي لحسن أخميس.
إنا لله وإنا إليه راجعون