الاتحاد المغربي متمسك برينار..لهذا السبب
بقلم محمد حمزة
نشر الأربعاء 11 يوليو 2018

أكد محمد مقروف مستشار رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم فوزي لقجع، أن الاتحاد متمسك بالفرنسي هيرفي رينار المدير الفني للمنتخب، مشيرا إلى أن عقده يمتد حتى عام 2022، وإذا ما رغب في الرحيل فإن هناك شروطا لفسخ التعاقد بينهما.

ونفى مقروف كل ما يكتب في الصحافة عن رحيل رينار، مؤكدا أن المدرب الفرنسي نفسه كذّب كل ما يتم الترويج له سواء على مستوى المفاوضات مع اتحادات أخرى، أو على مستوى وضعه شروطا للبقاء على رأس الإدارة الفنية للمنتخب المغربي من خلال تصريحات صحافية صدرت عنه مؤخرا.

وتحدث مقروف خلال لقاء بثته إذاعة “مارس” الرياضية قائلا: “العقد شريعة المتعاقدين، والاتحاد المغربي ورينار يحترمان العقد الذي يمتد حتى 2022، وليس من حق أحد أن يتحدث باسمهما، ولا أن يروج كلاما غير صادر عنهما، لذلك فرينار حتى اليوم هو المدير الفني للمنتخب المغربي”.

وارتبط اسم هيرفي رينار بشائعات انتشرت مؤخرا بأنه سيقود المنتخب الجزائري، وأخرى تتحدث عن مفاوضات مصرية معه، بالإضافة إلى ما تناولته الصحافة الفرنسية بأنه تلقى عرضا لتدريب المنتخب الياباني.

وقاد رينار المنتخب المغربي للتأهل لكأس العالم في روسيا، بل والتألق الذي شهد به الجميع رغم عدم تأهل أسود الأطلس للدور الثاني، بسبب أدائهم المميز وخاصة في المباراة الأخيرة التي تعادل فيها المنتخب الإسباني معهم في الدقيقة الأخيرة 2-2 بقرار من حكم  الفيديو المساعد “فار” الذي احتسب هدفا ألغاه الحكم ومساعده بداعي التسلل.