البقالي يقارع كيبروتو من جديد!!
بقلم محمد حمزة
نشر الأربعاء 5 سبتمبر 2018

عبدالرحيم محراش

ينتظر بطلنا العالمي سفيان البقالي موعدا قويا جديدا، مع منافسه البطل الأولمبي والعالمي الكيني كيبروتو، بعد موقعة لقاء زيوريخ الماسي الأسبوع الماضي، الذي لم يكن فيه الحظ بجانبه، حيث ضاع منه الفوز على مشارف خط الوصول، و ذلك عندما يتواجهان في بطولة كأس القارات لألعاب القوى الذي ستقام على مدار يومين يومين بمدينة أسترافا التشيكية السبت و الأحد المقبلين.

و سيكون الأمر مختلف هذه المرة، حيث سيدافع البطلان البقالي و كيبروتو عن سمعة القارة الأفريقية، و يخوضان السباق من أجل حصد نقاط المسابقة بالعلامة الكاملة لتعزيز رصيد المنتخب الافريقي من النقاط أملا في انتزاع الكأس القارية لأول مرة في صيغتها الجديدة.

و من المنتظر أن يشهد السباق صراعا ثنائيا من جديد بين البقالي و كيبروتو، حيث سيحاول كل واحد منهما الدفاع عن كبريائه، و تأكيد جدارته و قوته في سباق الموانع مما سيعطي هذا السباق طابع الإثارة و التشويق، و يكون واحدة من السباقات المميزة في منافسات البطولة، و قد يحسم من جديد بجزئيات بسيطة.

و سيسعى بطلنا البقالي في هذا التحدي لتعويض خسارته الأخيرة للكأس الماسية في الخطوة الأخيرة من خط الوصول، و إستعادة بسمته، و إنتزاع المركز الأول، رغم أن هذا السباق لن يكون فيه آي عداء يقوم بدور الأرنب لرفع الإيقاء، حيث سيشهد مشاركة ثماني عدائين فقط، كل إثنين منهما يمثلان قارته، ليبقى الحسم مفتوحا و متاحا للأكثر جاهزية بدنيا و فنيا.

و كان سفيان البقالي و كيبروتو قد ضمن تأهلهما إلى هذه البطولة القارية، عندما فازا بالمركزين الأولين في بطولة أفريقيا لألعاب القوى التي جرت أطوارها بمدينة أسابا النيجيرية في مستهل شهر غشت الماضي.

و شارك سفيان البقالي في سباقات معدودة هذا العام، حيث تعذر عليه المشاركة في جولة يوجين الماسية بسبب التأشيرة، لينتظر بعدها حثى لقاء الرباط الماسي الذي حقق فيه المركز الثالث أمام أنظار عشاقه، ليعود بعد أسبوع فقط و يقدم سابقا رائعا في لقاء موناكو حقق من خلاله أفضل إنجازه عالمي، قبل يخسر السباق النهائي بزيوريخ نهاية الشهر الماضي على مشارف خط الوصول، و هي سباقات في حد ذاتها قليلة من أجل إكتساب تنافسية أكثر، حيث لو أتيحت له المشاركة في سابقين أخريين على الأقل في الدوري الماسي، لأستطاع تحقيق أفضل من إنجازه بموناكو و الإقتراب أكثر من الرقم العالمي.

يذكر أن خمسة عدائين مغاربة قد تمكنوا من التتويج بالمركز الأول في مسابقاتهم خلال الدوارات السابقة ، و هم سعيد عوينة في سباق 5000 متر عام 1989 ببرشلونة، و إبراهيم الحلافي في سباق 5000 متر عام 1994 بلندن، و خالد السماح في سباق 10000 متر عام 1994 بلندن، و نزهة بدوان في سباق 400 متر حواجز عام 1998 بجوهانسبو غ، ثم أمين لعلو في سباق 1500 متر عام 2010 بسبليت الكرواتية… ترى هل سيكون سفيان البقالي سادسهم..؟