سر البقع السوداء على أجسام أبطال أمريكا في الألعاب الأولمبية ريو 2016
بقلم شفيق كليلة
نشر الإثنين 8 أغسطس 2016

20160808_113743من البديهي أن جل متتبعي أطوار منافسات الألعاب الأولمبية بريو ديجانيروو شاهدو بقع سوداء بارزة على أجسام أبطال السباحة الأمريكية وخصوصا على جسم السباح صاحب تسعة عشر ميدالية أولمبية “مايكل فيليب” الذي حقق آخرها يوم أمس في سباق التتابع مائة أربع مرات سباحة حرة، وهذه الظاهرة سببها إعتماد الطاقم الطبي الأمريكي على الحجامة ، وهي شكل من أشكال العلاج في الطب البديل التقليدي وقد كانت سلفا تستخدم لعلاج كثير من الأمراض وهي سنة نبوية شريفة ، وقد استخدمها العرب من أيام الفراعنة ، وحثنا عليها الرسول الكريم ، وتستخدم الحجامة إلى يومنا هذا لما فيها من فوائد صحية و وقائية للجسم من جميع الأمراض ومعالجة المشاكل النفسية والجسدية أيضا .
والحجامة هي عملية علاجية يتم من خلالها إستعمال كؤوس زجاجية التي تقوم بمص الدم الفاسد والغير المفيد للجسم ، والدم الذي يخرج هو عبارة عن كريات الدم الحمراء الهرمة و الشوائب الدموية الموجودة في دم الإنسان من جراء تناول أدوية مختلفة و الكيماويات ، حيث تمنح هاته العملية الراحة للبدن وتسهيل و تنشيط تدفق الدم في مجراه العادي وإنتاج كريات دم حمراء جديدة مكان الفاسدة .