نجاح متميز و مشاركة قياسية لملتقى مدارس كرة السلة لاتحاد طنجة لكرة السلة
بقلم محمد القندوسي
نشر الثلاثاء 31 يناير 2017

 

استفاد رقم قياسي من الاطفال اللذي فاق أكثر من 600 مشاركة و مشارك في  الملتقى السابع لمدارس كرة السلة لاتحاد طنجة لكرة السلة المنظم في إطار البرنامج المشترك ” طنجة الكبرى تتنفس كرة السلة ”  الذي ينجز تحت إشراف ولاية طنجة بشراكة  مع المديرية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة بجهة طنجة تطوان الحسيمة و جمعية الإتحاد الرياضي لطنجة لكرة السلة .

 أقيم الملتقى الذي عرف انطلاقته على الساعة التاسعة صباحا في فضاء شركة ديكاطلون طنجة التي ساهمت في تنظيمه بتوفير الفضاء اللذي تم تجهيز و إعداد فوقه ثمانية ملاعب متحركة مع بعض الهدايا للأطفال المشاركين و أولياء الأمور اللذين حضروا وشاركوا في مسابقات و العاب في كرة السلة على هامش الملتقى ، هذه الملاعب  استقبلت خمس منها مقابلات الفرق المشاركة التي تم تقسيمها حسب الفئات وفقا لما يلي

بالنسبة لفئة أقل من ثمان سنوات شاركت بأكثر من 12 فريق  ، و فئة اقل من عشر سنوات شاركت ب 12 فريق ، فيما شاركت فئة اقل من اثنى عشرة سنة بعشرة فرق. كما تم تقسيم المبتدئين من  ممارسي مدارس كرة السلة للقرب بارض الدولة و مسنانة الذي بلغ عددهم 400 من الناشئة على  الثلاث ملاعب الأخرى اللذين استفادوا من برامج خاصة و أنشطة ترفيهية متنوعة في كرة السلة كان الهدف منها هو استئناسهم  بأجواء التباري و إدماجهم في الممارسة والتنافسية  وتطبيق أبجديات اللعبة فوق الميدان وفق ما سطرته اللجنة التقنية و اللجنة المنظمة للملتقى بنهجها و اعتمادها على أسس بيداغوجية و علمية حديثة تهدف اساسا الى إدماج الناشئة في الرياضة عبر كرة السلة ، لحمايتهم من مختلف الانزلاقات و آفات المجتمع كالمخدرات بشتى أنواعها. عموما يبقى الملتقى السابع لمدارس كرة السلة فرصة للتلاقي و التعارف و الانسجام بين الأطفال فيما بينهم  و أولياء الأمور اللذين شاركوا أطفالهم فرحتهم و سرورهم بهذا اليوم الاحتفالي الذي صادف بداية العطلة المدرسية البينية الأولى  التي كانت  فرصة لافراغ شحنتهم وإبراز قدراتهم لصقل مواهبهم . وقبل نهاية الملتقى سهرت اللجنة المنظمة على تنظيم مسابقات الرميات الحرة لأولياء أمور الأطفال خصصت جوائز قيمة للفائزين من الأمهات و الآباء في أجواء عائلية حماسية رائعة تركت صور معبرة لدى كل الحاضرين من مشاركين و مؤطرين و ممارسين و متتبعين . كما تم توزيع شواهد تقديرية  على المشاركين بحضور المدير الجهوي لوزارة الشباب والرياضة بجهة طنجة تطوان الحسيمة  الاستاذ عبد الواحد اعزيبوا المقراعي، و رئيس جمعية اﻹتحاد الرياضي لطنجة لكرة السلة السيد عبد الواحد بولعيش و رئيس وأعضاء اللجنة المنظمة للملتقى السيد عادل الصدراتي و السيد محمد وهبي العروسي و المدير التقني و الخبير لدى الاتحاد الدولي الإطار الوطني خليل الرواس . ليبقى الملتقى السابع سجل  العلامة الكاملة من حيث نجاحه على كل المستويات بداية من حسن التنظيم و عدد المستفيدين الذي فاق ستمائة مشاركة و مشارك و منظمين و حكام و مؤطرين اللذين فاق عددهم المائة ثم  على مستوى الحضور و الإقبال من أولياء الأمور الذي فاق المتوقع .

 

 

عن الجهة المنظمة