تصفيات المنطقة الأولى للأفروباسكيط 2017: هزيمة المنتخب الوطني أمام نظيره التونسي
بقلم محمد القندوسي
نشر الأحد 19 مارس 2017

 

محمد القندوسي

خسر المنتخب الوطني المغربي لكرة السلة  أمس الجمعة مباراته أمام المنتخب التونسي بواقع  79 مقابل 67، وهي المباراة الثانية والأخيرة ضمن لقاءات تصفيات المرحلة الأولى للمنطقة الإفريقية الأولى المؤهلة لنهائيات البطولة الإفريقية للأمم-2017 (الأفروباسكيط 2017)  دولة الكونغو الصيف المقبل.

مباراة الأمس جاءت عكس سير المباراة الأولى التي فاز بها الفريق الوطني على نظيره الجزائري بحصة 76 مقابل 71، وبالتالي كان أداء النخبة الوطنية أمام تونس دون المتوسط ومتدني جدا، خاصة في الربع الأخير بعد أن أخذ العياء مأخذه من جل لاعبي المنتخب الوطني، وبالتالي بدوا شبه عاجزين لصد المد التونسي، وأنهوا الربع الأول لفائدتهم بنتيجة 21 مقابل 18 قبل أن يعود المنتخب التونسي في النتيجة خلال الربع الثاني ويسجل 22 نقطة مقابل 13 منهيا بذلك الشوط الأول لفائدته بحصة 40 مقابل 34.

أما خلال الربع الثالث فبالرغم من تفوق المنتخب التونسي خلال نصفه الأول إلا أن العناصر الوطنية أنهت هذا الربع بقوة وسجلت 21 نقطة مقابل 18 للتونسيين ليدخل الفريقان الربع الأخير والنتيجة لفائدة المنتخب التونسي ب 58 مقابل 55، لكن هذا الربع الرابع والأخير سجل تراجعا ملحوظا في أداء العناصر الوطنية خاصة أمام النجاح المسترسل للتونسيين في الرميات الثلاثية وكذا الرميات الحرة لتنتهي المباراة بنتيجة 79 مقابل 67 وبعد أن سجل المنتخب الوطني خلال هذا الربع 12 نقطة فقط مقابل 21 للمنتخب التونسي.

وبذلك ينهي المنتخب الوطني هذه المرحلة الأولى بانتصار وهزيمة في انتظار الجولة الثانية التي ستنطلق في تونس نهاية الأسبوع المقبل أي ما بين 24 و26 مارس لكن وقبلها سننتظر نتيجة الغد بين تونس والجزائر والتي وفي حال تعثر المنتخب الجزائري سيبقى على منتخبنا الوطني الفوز عليه في تونس أو الهزيمة أمامه بأقل من 5 نقط لضمان مقعدنا في نهائيات الكونغو.