أساطير العاب القوى العالمية في تحد مثير في جولة الرباط الماسية
بقلم عبدالرحيم محراش
نشر السبت 15 يوليو 2017

إعداد: عبدالرحيم محراش

تتجه انظار عشاق ام الألعاب العالمية مساء غد الأحد، صوب العاصمة المغربية الرباط، حيث سيكون ملعبها الأمير مولاي عبدالله مسرحا لعمالقة ام الألعاب العالمية، من خلال ملتقى محمد السادس في دورته العاشرة، الذي سيدخل موسمه الثاني ضمن جولات الدوري الماسي لالعاب القوى، والذي سيشهد مشاركة ما يزيد عن 150 عداء اجنبيا يمثلون 43 دولة منهم 46 من حملة الأوسمة الاولمبية والعالمية، الذين جاؤوا في كامل جاهزيتهم، بعد خوضهم لعدد من السباقات، لكسب مزيد من النقط للظفر بالكاس الماسية.

وستكون العاب القوى المغربية حاظرة بأبرز عدائيها ، يتقدمهم عبدالعاطي ايكيدير الذي سينافس في سباق 3000 متر الى جانب 3 من مواطنيه ابراهيم الكعزوزي وسفيان بوقنطار وعادل بريامي، فيما ستكون انظار عشاق العاب القوى المغربية مركزة اكثر على عدائها الصاعد سفيان البقالي الذي بصم على بداية رائعة هذا الموسم وحقق من خلالها رقما جديدا له في جولة روما الماسية، عندما نافس بقوة اقوى عداء على الإطلاق حاليا في سباق الموانع، الكيني كونسيسلوس كيبروتو حامل ذهبية اولمبياد ريو وصاحب أفضل رقم عالمي هذا الموسم، وسيتحدد اللقاء بينهما مرة ثانية هذا الموسم، في اُمسية الأحد، وهي فرصة لبطلنا البقالي للإطاحة بالسيطرة الكينية في هذا الاختصاص، اما جمهوره الذي سيكون اكبر مؤازر له. ولن يكون سفيان البقالي وحده حيث سيكون محاطا ب 5 من مواطنيه الذين حققوا بدورهم نتائج طيبة وحقق معضمهم ارقام شخصية جديدة، ويتعلق الامر بكل من حميد الزين وهشام السكيني ومحمد تيندوفت ومنعم الساسيويوابراهيم الويدوني, مما سيعطي هذا السباق صراع مغربي كيني خالص بمشاركة أربعة كينيين مع احتمال قيام احد العدائين المغاربة بدور أرنب السباق.

وفي سباق 800 متر، سيكون العداء الشاب مصطفى اسماعيلي في تحد كبير امام اقوى ابطال هذا الاختصاص يتقدمهم البتسواني اموس نيجيل الفائز مؤخراً بلقب جولة لندن الماسية بافضل رقم عالمي للسنة 1:43:18د، ووصيفه في ذات السباق الأميركي دونفان برازير، والبولندي آدم كيسكوت، فضلا الى الحضور الكيني المعتاد باربعة عدائين. وسيسعى بطلنا اسماعيلي للظهور بوجه مشرف وتحقيق نتيجة جيدة وهي مناسبة له لتحسين رقمه في ظل قوة المنافسة التي سيعرفها هذا السباق الذي يتطلب ياقة بدنية كبيرة.

وعلى مستوى السيدات، سيكون الثلاثي المعروف مليكة العقاوي ورباب العرافي وسهام الهلالي على خط انطلاقة سباق 1500 متر، وسينافسن عدد من العداءات ذات مستوى متقاربة، من أميركا وبريطانيا وكينيا، وتبقى الحظوظ متاحة للجميع ليحسمها ميدان التنافس للأكثر جاهزية مع افضلية لبطلتنا رباب العرافي ان كانت في كامل قوتها، مع ان هذه المنافسة ستبقى ملغومة الى حين نهاية السباق للتقارب الكبير في مستويات العداءات المشاركات.

وتتواجد حياة المباركي في سباق 400 متر حواجز الدرجة “ب”، مع ان هناك شكوك عدم مشاركتها، وليبقى كل شيء معلق الى حين الموعد، مع ان بطلتنا المباركي اثرت عليها الإصابة التي تسبب فيها احد المختصين من اللجنة الطبية، وحاولت ان تعود هذه السنة الى مستواها، لكن ظلت أرقامها المحققة بعيدة عن تطلعاتها. وما زالت المباركي تصارع الزمن لتحقيق الرقم المؤهل لمونديال لندن، وان حدث وشاركت في سباق الأحد، ستعطي لنفسها فرصة ذهبية للبحث عن رقم يؤهلها الى المونديال القادم او بالأحرى تحسين رقمها هذا الموسم.

وستخوض البطلة فدوى سيدي مدان سباق 3000 متر، الذي سيشهد حضور العداءة الاولمبية البحرينية روث جيبث وحاملة الرقم العالمي للمسافة الى جانب مواطنتها موكونين تيجيست والكينية جيرتو. وسيكون هذا التحدي فرصة جيدة لبطلنا سيدي مدان لقياس جاهزيتها قبل ايام قليلة من انطلاق مونديال العاب القوى بلندن، ومحاولة تحطيم رقمها القياسي، في ظل قوة المنافسة التي سيشهدها السباق خصوصا من جهة البحرينية روث جيبيت التي تسعى لاستعادة توهجها بعد هزيمتها هذا الموسم اكثر من مرة.

وبرمجت اللجنة المنظمة سباق 1500 متر غير مدرج ضمن منافسات جولة الرباط الماسية، بحكم وجود عدد كبير من الابطال المغاربة في هذا الاختصاص، وسيشارك فيه كل من فؤاد الكعام ويونس الصالحي وسمير جمعة وعبدالكريم بنزهرة وهشام أكنكام وأمين زحاف الى جانب عدائين كينيين اخرين وإسبانيين وعداء من البحرين.

وعن ابرز النجوم العالمية التي ستكون حاضرة، هناك الجاميكية الين طومبسون أسرع أمرأة في العالم، وحاملة ثنائية اولمبياد ريو في ال100 متر وال200 متر، وستنافس في اختصاصها المفضل ال100 متر، لمواصلة انتصاراتها المتتالية التي قاربت ال30، وجاءت الى الرباط منتشية بفوزها القوي في جولة لندن الماسية بالرغم من انطلاقتها المتأخرة، وستواجه الايفوارية طالو جوزي وبابيستي من طوباغووالنيجيرية اوكاغباري .

وفي سباق 200 متر، يبرز العداء الكندي أندري غراس الفائز بثنائية البطولة الوطنية لبلاده هذه السنة ، كأقوى مرشح لحسم السباق لصالحه مع منافسة من الأميركي أمير ويب ومواطنه رشيد زوبير.

وسيكون سباق 400 متر محط انظار عشاق اللعبة، بتواجد الباهاماسية ميلر ويبو المتوجة في اولمبياد ريو، والجنوب افريقيا حاملة ذهبية اولمبياد ريو في 800 متر، وهذه الاخيرة والمثيرة للجدل، قررت هذا الموسم المنافسة في هذا السباق ومن المحتمل ان تشارك فيهما معا في المونديال القادم، وهو ما سيعطي لهذه المواجهة طابع الإثارة والقوة، مما قد يحطم فيها رقم الملتقى.

وفي المسابقات التقنية، سيكون الأميركي ريان كروزير المتوج في اولمبياد ريو، على راس المشاركين في مسابقة دفع الجلة وسيواجه اقوى منافس له التشيكي طوماس سطانيك صاحب أفضل رقم اوربي للسنة 22,01 متر.

وفي الوثب الثلاثي سيدات، سيكون الصراع بين الكولومبية كاترين لبارغوين حاملة اللقب الأولمبي بريو والكازاخستانية اولغا ريباكوفا بطلة اولمبياد لندن وحاملة برنزية اولمبياد ريو .

وستشهد منافسات القفز بالزانة اثارة قوية بوجود البرازيلي تياغو براز حامل ذهبية اولمبياد ريو وثلاثة ابطال عالميين الكندي باربر والألماني هولزديب والبولندي يوجسيشوكي.

وفي رفع الستار هذا العرس الرياضي، خصصت اللجنة المنظمة 5 سباقات للعدائين الشباب وهي فرصة لهولاء الابطال الواعدين لمعاينة عن قرب اجواء المنافسات الكبرى. ( 200 متر ذكورا وإناثا و800 متر ذكور وإناثا كذلك قم 1500 إناث)

الملتقى سيبث على القناة الرياضية ابتداء من الساعة 18h.