العاب القوى المغربية تعتلي مركز الصدارة في الالعاب الفرنكفونية بابيدجان
بقلم عبدالرحيم محراش
نشر الجمعة 28 يوليو 2017

 

 أنهى المنتخب المغربي لالعاب القوى مشاركته في دورة الالعاب الفرنكفونية التي تستضيفها مدينة ابيدجان الايفوارية، بتحقيقه الفوز بلقب الدورة في رياضة العاب القوى، بحصده 27 ميدالية من بينها 10 ذهبية و11 فضية و6 برونزيات، مقابل 20 ميدالية لفرنسا التي حلت ثانية بواقع 8 ذهبيات و9 فضيات و3 برونزيات. 

 

وحفل اليوم السادس من الدورة، والأخيرة في رياضة العاب القوى، بتألق الابطال المغاربة من جديد، حيث استطاعوا ان يحتكروا كل سباقات المتوسطة الطويلة المبرمجة، وحصدوا 9 ميداليات مقسمة بالتساوي لكل المعادن.

 

وفي النتائج، فقد خطف البطل الشاب محسن خوا الميدالية البرونزية في مسابقة الوثب الطويل، بعد تحقيقه وثبة لمسافة 7,64 أمتار، وهو إنجاز كبير لهذا البطل الواعد الذي ما زال ينتمي لفئة الشباب. وشهد سباق 5000 متر رجال، سيطرة مغربية كبيرة، بفوز يونس الصالحي بالميدالية الذهبية، بعد منافسة شديدة مع زميله سفيان بوقنطار، بعد ان أنهى المسافة في ظرف 14:11.60د، تاركا المركز الثاني لبوقنطار الذي الذي نال الميدالية الفضية بزمن 14:11:62د، وهي الميدالية الثانية له في الدورة، بعد ذهبية 10000 متر، وفي المقابل حل زميلهم الاخر اجمال حيتران في المركز الرابع بزمن 14:12:22د. واكتسح الثلاثي المغربي المعروف، رباب العرافي ومليكة العقاوي وسهام الهيلالي، سباق 1500 متر، بعد ان نجحن في احتكار المراكز الثلاث الاولى، حيث تمكنت العداءة رباب العرافي من حسم السباق لصالحها، بعد منافسة قوية مع زميلتها مليكة العقاوي، لتنتزع مركز الصدارة متوجة بالذهب، بعد ان أنهت المسافة في زمن قدره 4:17:23د، تاركة المركز الثاني لبطلتنا الاخرى مليكة العقاوي التي سجلت 4:17:36د، لتنال الميدالية الفضية، وهي الثانية لها في هذه الدورة بعد ذهبية 800 متر، في حين عادت الميدالية البرونزية لزميلتهما الاخرى سهام هيلالي باحتلالها المركز الثالث بزمن 4:17.36د، لتحصد ثاني ميدالية برنزية لها في هذه الدورة. وعلى نفس المنوال، فقد حقق الثلاثي فؤاد الكعام وابراهيم كعزوزي وهشام اولدحا، الثلاثية في 1500 متر، بعد ان انتزعوا المراكز الثلاثة الاولى بجدارة، ويكتسحوا منصة التتويج، بسيطرتهم المطلقة على عروس السباقات، حيث فاز الكعام بالمركز الاول ليكسب الميدالية الذهبية مسجلا 3:46.42د، متقدما على مواطنيه إبراهيم كعزوزي الذي حل في المركز الثاني لينال الميدالية الفضية بزمن 3:47.13د و هشام أولدحا صاحب المركز الثالث بالميدالية البرونزية مسجلا 3:48.14د. 

 

وبهذا تكون رياضة العاب القوى المغربية قد بصمت على حظور قوي في هذه الدورة، لتبقى هي قاطرة الرياضة المغربية بدون منازع، لتكشف عن مؤشرات ايجابية توحي بجيل جديد كله طموع لاعادة ام الالعاب الوطنية الى الواجهة.

 

وشهدت الدورة تالقا لافتا لابطالنا المغاربة منذ انطلاق منافسات العاب القوى، بل اكثر من ذلك اكتسحوا جميع السباقات المتوسطة والطويلة، واحتكروا جل ميدالياتها. وحافظوا على حظورهم اليومي على منصة التتويج، الشي الذي منحهم الزعامة في دورة الالعاب الفرنكفونية، ليستعيدوا اللقب الذي ضاع منهم في الدورة السابقة بنيس لصالح فرنسا، بعد ان حصدوا 27 ميدالية بواقع 10 ذهبيات و11 فضية و6 برونزيات.

 

وفاز بالميداليات الذهبية كل من مليكة عقاوي (800 متر) رباب العرافي (1500 متر) ، وسكينة اتنان (5000 متر)، وفدوى سيدي مدان (3000 متر موانع)، واسامة نبيل (800 متر)، وفواد الكعام (1500 متر)، ويونس الصالحي (5000 متر)، وسفيان بوقنطار (10000 متر)، ومحمد تيندوفت 3000 متر موانع)، ومباركي البشير (رمي القرص).

 

واحرز الميداليات الفضية كل من مليكة عقاوي (1500م)، وكوثر فركوسي (5000م)، وحنان قلوج (10000متر)،وأميمة سعود (3000 متر موانع)، فتيحة بنشتكي (الماراثون)، ومصطفى اسماعيلي (800م)، وابراهيم كعزوزي (1500م)، وسفيان بوقنطار (5000 متر)،وجمال حيتران (10000متر)، وهشام سكيني (3000 متر موانع)، وعبد الناصر فتحي الماراثون).

اما الميداليات البرونزية فقد جاءت بواسطة اسية رزيقي (400 متر)، وسهام الهيلالي (800م) و (1500م)، وهشام اولدحا (1500م)، ومحمد رضى الأعربي (10000م)، ومحسن خوا (الوثب الطويل).