الراحلون في صمت !!
بقلم سفيان تنكرت
نشر السبت 19 أغسطس 2017

بعد انتقاله إلى دار البقاء مؤخرا،نود أن نذكر ببعض مناقب ومميزات المرحوم جعفر عبد الحق الذي قضى زهاء ثلاثين سنة في ميدان ألعاب القوى دون عناء،مختصا في إعداد الفئات الصغرى..من العدائين والعدءات دون أن يحظى بأي منصب أو راتب شهري قار يلبي به متطلبات الحياة،بل كان يعيش فقط على تبرعات بعض الغيورين وأولياء العدائين،الشيئ الذي جعل معيشته ضنكا هو و عائلته الصغيرة.

 

نعم انه الجندي المجهول الذي ناضل ورحل في صمت حاملا معه هموم المهنة التي لم تنصفه طوال السنيين لأجل ما سلف ذكره نلتمس من الجهات المختصة أن تعير عائلة المرحوم إلتفاتة من أجل تفريج الكرب عنهم كما حظي أمثاله من الرياضيين من قبل-والله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه.