حكيمي وبلهندة وبوطيب.. 3 معارك انتصر فيها رينارد على منتقديه
بقلم محمد حمزة
نشر الأحد 8 أكتوبر 2017

 

نجح الفرنسي هيرفي رينارد مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم، في الخروج منتصرًا من 3 معارك خاضها على مستوى تشكيلة أسود الأطلس، ضد منتقديه.

وفاز المغرب أمس، على الجابون (3-0) ليتصدر المجموعة الثالثة بـ9 نقاط، متقدمًا على كوت ديفوار بنقطة، ويكفي أسود الأطلس التعادل مع أفيال ساحل العاج في الجولة الأخيرة للتأهل رسميًا للمونديال.

ونستعرض في هذا التقرير، 3 معارك خاضها رينارد وأكدت المجريات صدق رؤيته الفنية.

1 – أشرف حكيمي

استغرب النقاد، الدور الذي كلف به رينارد أشرف حكيمي، باللعب في مركز الظهير الأيسر، رغم أنََّه يلعب مع ريال مدريد في مركز الظهير الأيمن.

ولعب حكيمي 3 مباريات في مركز الظهير الأيسر لتعويض غياب حمزة منديل، ونجح لاعب ريال مدريد في تقديم أداء مميز أمس أمام الجابون، وأغلق المنافذ في وجه ليمينا، وساهم في عزلة المهاجم الخطير أوباميانج.

2 – يونس بلهندة

أحد اللاعبين الذين طالتهم انتقادات كبيرة بصفوف المنتخب منذ سنوات طويلة؛ بسبب تراجع أدائه، إلا أنَّ رينارد، أصرَّ على منحه أدوارًا كبيرة تحت قيادته، ولم يتأثر بالأصوات التي طالبت بالاستغناء عنه.

وتمكَّن بلهندة متوسط ميدان جالطة سراي التركي، من أن يكون أحد 3 أفضل لاعبين بمواجهة الجابون، ونال إشادة كبيرة؛ بسبب أدائه.

3 – خالد بوطيب

أحد اكتشافات رينارد، ونجح اللاعب في حجز مكان بالتشكيل الأساسي للمنتخب، على حساب عزيز بوحدوز، وجمال عليوي، ليتمكن من فرض نفسه نجمًا لمباراة الجابون بتسجيله ثلاثية الفوز.

كان بوطيب المحترف ملطية سبور التركي، أضاع العديد من الفرص السهلة في مواجهة مالي بباماكو، وطالب عديدون بعودته لمقاعد البدلاء، إلا أنه رينارد أصر على منحه فرصة ثالثة، ورد له الجميل.